منتدى الحوار هذا مغلق الآن

خطة المصالحة الوطنية في العراق

بينما أكد رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، وجود اتصالات مع جماعات مسلحة، في إطار مبادرته للمصالحة، انتقدت أبرز مرجعية سنية المبادرة، معتبرة انها تندرج في إطار "الدعاية".

وكان المالكي قد طرح أمام البرلمان خطة للمصالحة الوطنية تهدف إلى انهاء أعمال العنف والتوتر الطائفي في البلاد.

لكن، مثنى حارث الضاري، أحد قادة هيئة علماء المسلمين السنية انتقد العفو الذي أصدرته الحكومة، قائلا إنه يستثني العديد من الجماعات المسلحة. لكن موقف الهيئة لم يصل إلى حد رفض المبادرة.

وتتضمن الخطة عرض عفو عن المسلحين وإشراكهم في العملية السياسية، وتستثني المسؤولين عن استهداف المدنيين العراقيين. كما تضم المقترحات خططا لنزع سلاح الميليشيات وتعزيز قوات الأمن قبل استلامها مسؤوليات الأمن من قوات التحالف.

وبالرغم من تأكيد الحكومة على وجود بوادر إيجابية من جماعات مسلحة، هناك من يلقي شكوكا على نجاح الخطة لعدم شمولها مجموعات من المسلحين.

فما هو رأيك؟ هل تعتقد أن خطة المصالحة الوطنية ستنجح في إعادة الاستقرار للعراق؟

.

نُشر في: 25/06/2006 09:37 ص GMT

المشاركات

عدد المشاركات:367

المشاركات حسب زمن ورودها

أضيفت في: 11/07/2006 07:02 م GMT

قد تنجح المصالحة الوطنية في العراق إذا قاد تلك المصالحة اناس صادقون واضحون رجال دولة لا رجالات احزاب و طوائف.
تنجح المصالحة اذا اقتنع الشيعي و السني بان الدولة تحميهما و لا تحمي طرفا واحدا فقط . ماذا نرى في العراق نرى في العراق؟ من يتشبه بالازارقه و من يتشبه ببني امية . كل يرفع راية لااله الا الله و يقتل باسمها. لا ادعوا الى حجاج اخر . ولكني ادعوا لمثل عمر بن عبد العزيز الذي بالعدل ساد فهل في العراق رجل عاقل عادل يقول للعراقيين القوي منكم عندي ضعيف حتى آخذ الحق منه و الضعيف منك عندي القوي حتى آخذ الحق له هل في العراق من يتشبه بعلي كرم الله وجهه بمواقفه من اعدائه؟؟. هل من حب آل البيت قتل اتباع سيد آل البيت ايا كانوا؟ وهل من احب سيد آل البيت قتل من يحبون آل البيت ايا كانوا؟.

عماد سعيد Amman الاردن

عدد الذين نالت تفضيلهم 0

شكوى من هذه المشاركة

أضيفت في: 11/07/2006 03:39 م GMT

بعد التحية ،،،

اود ان اقول ان المصالحة لن تحصل الا اذا الشعب تقبلها من نفسه ، المشكله ات الكل
يعرف من يضع المتفجرات و يقتل الشعب. كثرة الاحزاب تفرق ولا تجمع ،،المشكلة ليست ان فلان شيعى و ذاك سنى المشكلة فى المناصب و الكراسى،،، لا اقول الا الهم احفظ الشعوب من الضالمين

javid alkuwait

عدد الذين نالت تفضيلهم 0

شكوى من هذه المشاركة

أضيفت في: 10/07/2006 10:46 م GMT

لا لا أعتقد ان خطة المصالحة ستعيد استقرار العراق
لاتها لن تنجح أصلا

محمد أحمد سعيد الشارقة

عدد الذين نالت تفضيلهم 0

شكوى من هذه المشاركة

أضيفت في: 10/07/2006 05:33 م GMT

لا يمكن نجاح مبادرة الدكتور المالكي بوجود داعميين للارهاب في داخل العراق وخارجه وبعض اخوانا العرب

محمد علي محمد بغداد

عدد الذين نالت تفضيلهم 0

شكوى من هذه المشاركة

أضيفت في: 10/07/2006 05:19 م GMT

نحن الموريتانيين جر بنا الخطابات الجميل طيلة 20 عام دون انراها
ويجب عل العر اقيين ان لا تخدعهم تلك الخطابات بل الواقع عل الار ض هو لسان
الحال والعبر تؤ خذ منه لا من الكلام الحلو والجميل

يحي محمد الا مين انواذيبو مو ر يتانيا

عدد الذين نالت تفضيلهم 0

شكوى من هذه المشاركة

أضيفت في: 10/07/2006 07:57 ص GMT

ستنجح المصالحه . ولكن بعد ان ينضب النفط الامريكي في ( العراق ).

نجيب سليمان دبي

عدد الذين نالت تفضيلهم 0

شكوى من هذه المشاركة

أضيفت في: 09/07/2006 11:07 ص GMT

المصالحة بالعراق تشبه أمل ابليس بالجنه الحكومة القائمة على اساس طائفي لا يمكن ان تحقق المصالحة مع الطوائف الاخرى حتى الطائفة الحاكمة لن تنسى الرموز التي ادخلت الاستعمار الى بلادهم وجلبت معهم الذل والعار ... من سيتسى فضائح ابو غريب والجرائم التي تمت في حديثة والفالوجة وقصف المراقد المقدسة في النجف الاشرف على يد الاخوة الغزاة الذين أتو لتحرير شعب العراق ...

محمد العربي اربد الاردن

عدد الذين نالت تفضيلهم 0

شكوى من هذه المشاركة

أضيفت في: 09/07/2006 10:00 ص GMT

مبادرة الإمعان في تقسيم العراق.. مبادرة جلب المزيد من الويلات إلى العراق.. مبادرة من هم اليوم صداميون جدد أكثر من صدام نفسه.. المهم في العراق أن تعتلي سدة الحكم حتى تبدأ الديكتاتورية سواء أكانت ديكتاتورية فرد أم حزب أم احتلال..

محمد المنامة

عدد الذين نالت تفضيلهم 0

شكوى من هذه المشاركة

أضيفت في: 09/07/2006 08:41 ص GMT

العراق لعبة جر الحبل واضحكوة السفهاء من العالم وقرصنة لم يشهد لها التاريخ مثيل وتسالون متى ومن شبعنا من النفاق وتهتك اعراضنا من المنافقون ونحن ندور حول الصراع من اجل السلطة هتف فلان واكد فلان وقررفلان ولم يذكرو كم زاد رصيد فلان واين تتصيف زوجة فلان وعلى الجهة الاخرى من العالم الخفي يفبع الملاين بين رهبة الموت وتكسع الانسانية بين جيوب اعوان سابقون وخونة لاحقون رحم الله يوما كان فيهالحق يقال والسلام عليكي يامدينة السلام

شيرين ناهي سباهي النمسا

عدد الذين نالت تفضيلهم 0

شكوى من هذه المشاركة

أضيفت في: 09/07/2006 06:05 ص GMT

ماأنا متأكد منه أنه سينجح من هذه الخطة الأمنية البنود التي تهم الإحتلال الأمريكي فقط, أما البنود التي تهم الشعب العراقي فربما بحاجة لخطة أمنية جديدة مع رئيس وزراء عراقي جديد وحملة إعلامية أخرى, فمصالح المستضعفين يمكن ترحليها من زمن لآخر, لكن مصالح النافذين لاتحتمل التأجيل وهي على عجلة من أمرها.

أيمن الدالاتي الوطن العربي

عدد الذين نالت تفضيلهم 0

شكوى من هذه المشاركة

أضيفت في: 09/07/2006 05:58 ص GMT

عند التخلص من ثقافة المظلوميه التي زرعت في شريحة كبيره من المجتمع العراقي ؛ وعندما يتم حل كافة المليشيات ، وعندما يتم زرع عقيدة (العراق الواحد بكافة شرائحه واطيافه ) في الذات العسكريه للجندي العراقي ، وعندما يكون الوزير او المسئول عراقيا حقيقيا لا مواليا للاخر ، وعندما لا يكون هناك جند من خارج الوطن ، وعندما تكون هناك النيه الصادفة لرجال صادقين في بناء الوطن الواحد، تكون المصالحة الوطنيه مولود طبيعي على ان لا يتم إخضاعها لظروف مخبريه خاصة .
التعدد سبيل من سبل التقدم والتفاعل الاجتماعي والانساني والحضاري ، لا سبيل فرقة وتآكل.

احمد عمان

عدد الذين نالت تفضيلهم 0

شكوى من هذه المشاركة

أضيفت في: 09/07/2006 05:07 ص GMT

بالامس في الساعه الثامنه والنصف مساء أي ساعة منع التجوال في بغداد وقبل نقطة تفتيش عسكريه بحوالي 300 متر ترك المجاهد سيارته المفخخه وسط الشارع وهرب وانفجرت بعد دقيقه واحده ,والله لم يكن في الشارع سوى اولاد اختي الاثنين الكبير 15 سنه والاخر 14 وبلطف كبير من الله لم يصب الكبير ولكن الصغير اجريت له عمليه زرع البلاتين في ساقه الجريحه وحرم الى الابد من ممارسة معشوقة حياته (كرة القدم) ,رفقا بالجهاد وبالاسلام فقد نالا منكم يا أيها المجاهدين مالم تستطيع كل قوى الظلام من تشويههما طيلة قرون وأجنحوا للسلم فأن عيش العراقيين حاليا هو أسوء ما يمكن تخيله للبشر فأنا أعمل في مجال الطيران وأسافر شهريا الى بقاع مختلفه من هذا العالم فوالله ان الاسلام في العراق لهو احسنه والتمسك الاخلاقي والعائلي لأروعه.

الهاشمي بغداد

عدد الذين نالت تفضيلهم 1

شكوى من هذه المشاركة

أضيفت في: 09/07/2006 03:52 ص GMT

بسم الله الرحمن الرحيم
تحية من اعماق قلب مواطن عراقي مجروح
سادتي الافاضل
ان موضوع ىالمصالحة من الخارج يلمع وتفوح من رائحة عطرة تخفي في ثناياها رائحة نتنة وعفنة وصورة غير الصورة التي تحملها كلمة المصالحة الوطنية ولكن يجب ان تتغيير هذة الكلمة الى ( المحاصصة في الغنيمة ) أي من يحصل على مكاسب اكثر من الكل وعلى حساب الشعب العراقي الذي يرزح الان تحت وطئة الاحتلال ومجموعة من الاحزاب الدينية والعلمانية والمتشبهين بالدين سواء من السنة او الشيعة فكلهم له مأربة الخاصة التي لا يكشف عنها او عن الوجة الحقيقي له
والغاية والكل يعلم هي المكاسب الخاصة
من يجيب على سؤالي
لماذا قتل القضاة في العراق واختطافهم
لماذا قتل العلماء والاطباء واختطافهم او اختطاف عوائلهم

captin74 baghdad

عدد الذين نالت تفضيلهم 0

شكوى من هذه المشاركة

أضيفت في: 09/07/2006 01:16 ص GMT

اعتقد ان حكومة المالكي في العراق, ليس لها من الخبرة في تشغيل المناصب الوزارية وتحتاج الى الكثير من المساعدة في تنظيم عملها و أقوالها وقراراتها .
وزير الداخليه لأ يريد المصالحة مع المقاومه العراقية ويتمنى أشد العقوبة , والمالكي يقول نريد المصالحة الوطنية مع كافة الأحزاب المعارضه.
السؤال هنا.. يا ترى.. هل يستطيع المالكي في تنفيذ كافة شروط المصالحة الوطنية التي تود المقاومة العراقية بها .
كيف تجرؤ الحكومة العراقية,, اتهام زوجة وابنتة الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين (حفظه الله) الأبرياء. في أعمال تفجيرات التي حاليا تقع في العراق.
هذه الأنباء ليس لها دليلا قط. وأنها مراوغة من الحكومه الفاشلة في عدم اعترافها ب الهزيمة من قبل المقاومة العراقية و أنصار الصداميين و الأرهابيين ... ثبت أقوالكم.

احمد بن عبدالله الأحمد استراليا- ملبورن

عدد الذين نالت تفضيلهم 0

شكوى من هذه المشاركة

أضيفت في: 08/07/2006 09:45 م GMT

في ظل الاحتلال الامريكي لا يمكن تطبيق ما يسمى بالمصالحة الوطنية العراقية، وفي ظل الطائفية التي تعيشها العراق وتدعيم الولايات المتحدة الامريكية لها لا يمكن احلال السلم في بلد الرافدين، فيقال ان ذهب الشر (الاحتلال) ذهبت معه رائحته (العنف والارهاب).
فالسلام في العراق مرهون بانسحاب القوات الامركية و كل ما له علاقة بالاحتلال بما في ذلك الدول الغربية التي تساند الجيش الامريكي في العراق.
فلا مصالحة بين العراقيين ما دام هناك ما يسمى بالغزو العسكري والاختراق الثقافي المطبق من قبل الاعلام الامريكي في العراق و محاولة نشر الطائفية والفساد في اوساط المجتمع العراقي.
فاذا صادق الشعب العراقي على المصالحة فقد صادق على بقاء الولايات المتحدة في بلاد الرافدين وان رفض فقد رفض الاحتلال.

كمال ناصر باي تيزي وزو - الجزائر

عدد الذين نالت تفضيلهم 0

شكوى من هذه المشاركة

مواقع بي بي سي

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك